الاستشارات المتعلقة بالكليات في المرحلة الثانوية

مرحباً بك في صفحة أكاديمية جيمس الأمريكية للاستشارات المتعلقة بالكليات!

قد تكون عملية الاستعداد والبحث والتقدم للالتحاق بالكلية صعبة للغاية، ولكنها تمثل أيضاً فترة مثيرة للغاية! لا وجود لفكرة من قبيل "مبكر جداً" للبدء في التفكير بالجامعة، خاصة بالنظر إلى الطلاب وخلفياتهم.

تراود الكثير من الطلاب أفكار في الصف الثامن من قبيل "هل سأعود إلى موطني للالتحاق بالجامعة لأن ذلك هو الخيار الأرخص؟"، "هل سأذهب إلى الولايات المتحدة أو كندا؟"، "أنا من فرنسا، لكنني لا أرغب في الذهاب إلى هناك، لكنني أريد الذهاب إلى مكان ما في أوروبا لأن لدي جواز سفر صادر عن الاتحاد الأوروبي". هناك الكثير من الأمور التي يجب التفكير فيها! ومن المهم أن نضع في اعتبارنا طوال هذه العملية بأكملها التفكير في الأنسب بغض النظر عن المكان الذي يتقدم إليه الطلاب.

وحينما يعرف الطلاب وأولياء الأمور قدراً ضئيلاً من المعلومات عن الجامعات، يصبح من السهل عندئذٍ المسارعة تلقائياً نحو "الأسماء الكبيرة"، و"الكليات المرموقة" والكليات المعروفة أكثر على مستوى العالم. ومع ذلك، لا يمكننا التأكيد بما يكفي أن الأمر لا يتعلق بالتقدم إلى الكليات الأكثر صعوبة أو شهرة في العالم، بل يتلخص في إيجاد أفضل ما يناسب الطالب. هناك الآلاف من الجامعات والكليات المذهلة عالية الجودة في شتى أرجاء العالم التي ليس لديك أي فكرة عنها! لذلك، من المهم البدء مبكراً بطرح الأسئلة المهمة.

فيما يلي روابط لنهج على مستوى الصف لمعالجة الأمور والأفكار والموارد التي يمكن بل ويجب على الطلاب استخدامها في كل صف.

الخطوات القادمة

X