الشمول

تعد أكاديمية جيمس الأمريكية مدرسة شاملة. وتتمثل رؤية التعليم الذي يدعم الشمول لدى مدرسة جيمس في أن نحقق التميز معاً عبر ضمان تلقي كل الطلاب للدعم الذي يحتاجون إليه للشعور بالانتماء إلى مدرستهم ومجتمعهم الأوسع نطاقاً، والشعور بالتقدير لإسهاماتهم، والمشاركة الهادفة في التعلم وتحقيق النجاح الأكاديمي والثقافي والاجتماعي والعاطفي في بيئة تعليمية مشتركة.

نرحب نحن، في أكاديمية جيمس الأمريكية، بالأطفال الذين لديهم مجموعة من تفضيلات التعلم، ومنهم الطلاب من أصحاب الهمم (الطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة وأصحاب الهمم) والطلاب المتفوقين والموهوبين والطلاب من متعلمي اللغة الإنجليزية. ويلتزم فريق عملنا بتعليم كل الطلاب في بيئة تعلم مشتركة مع أقرانهم من العمر نفسه. في أكاديمية جيمس الأمريكية، يظهر التنوع بوصفه نقطة قوة ويرتكز على تعزيز العلاقات المحترمة باستمرار ويشارك كل الأطفال مشاركة كاملة في التعلم عبر إجراءات التكييف واستراتيجيات التدريس المصممة خصيصاً لتلبية مجموعة متنوعة من المتعلمين المتواجدين في المجتمع الأوسع نطاقاً.

يرجى مشاركة التفاصيل الكاملة عن أي احتياجات تعليمية خاصة، وخطط التعليم الفردي (IEPs) وأي تقارير متخصصة في علم النفس التربوي أو طب الأطفال أو أي تقارير متخصصة أخرى (على سبيل المثال، علاج النطق واللغة أو العلاج بالممارسة) عند إتمامها. تُعد مشاركة السجل التعليمي مع أكاديمية جيمس الأمريكية قبل قبول الطلب أمراً ضرورياً ليتسنى لفريق العمل ضمان إجراء تقييم مناسب للاحتياجات التعليمية والخطة التعليمية وتوفير الموارد اللازمة. ولا يعد القبول مشروطاً بتقديم تشخيص طبي، ولدينا عمليات نقل فعالة تنطبق على جميع الأطفال.

لا يُرفض قبول الطلاب بناءً على كونهم يمرون بحالة احتياجات تعليمية خاصة أو إعاقة (SEND) فحسب، ونحن نعطي الأولوية لقبول أشقاء الطلاب الذين يمرون بهذه الحالة. يتبع فريق العمل إرشادات هيئة التعليم والمعرفة في أبو ظبي وإجراءاتها للسيناريوهات النادرة التي لا يصب فيها مصلحة الطفل قبول طلبه للانضمام إلى أكاديمية جيمس الأمريكية. وسوف يتم مشاركة هذه المعلومات مع هيئة التعليم والمعرفة في أبو ظبي، باتباع الإجراءات المتوقعة.

المزيد لاستكشافه

الخطوات القادمة

X